ساس الحد الأدنى المتعددالدعم(SAS Minimum Multiple Support)

التنقيب في البيانات :-

 هي عملية بحث محوسب ويدوي عن معرفة من البيانات دون فرضيات مسبقة ويعرف التنقيب في البيانات على أنه عملية تحليل كمية بيانات (عادة ما تكون كمية كبيرة)، لإيجاد علاقة منطقية تلخص البيانات بطريقة جديدة تكون مفهومة ومفيدة لصاحب البيانات. يطلق اسم “نماذج” models على العلاقات والبيانات الملخصة التي يتم الحصول عليها من التنقيب في البيانات. يتعامل تنقيب البيانات عادة مع بيانات يكون قد تم الحصول عليها بغرض غير غرض التنقيب في البيانات مما يعني أن طريقة التنقيب في البيانات لاتؤثر مطلقاً على طريقة تجميع البيانات ذاتها. هذه هي أحد النواحي التي يختلف فيها التنقيب في البيانات عن الإحصاء، ولهذا يشار إلى عملية التنقيب في البيانات على أنها عملية إحصائية ثانوية.

أهمية البحث:-

-أهمية البيانات كونها المحرك الاساس لعمل المنظمات والذي على أساسه تحدد قواعد البيانات وبموجبه تعمل تقنية تنقيب البيانات

– تبرز أهمية البحث من أهمية الخوارزمية المستخدمة فيه كونها توفر معالجة مستمرة للبيانات تساهم في إعطاء أهداف وتنبؤات مستقبلية فضال عن تمتعها بالمرونة والقدرة

عرض المشكله:– خوارزميه التنقيب عن البيانات لديها بعض المشاكل المساحه التي تشغلها البيانات كبيرة مما يؤدي الى عدم كفايه دقة الخوارزميه والتي يصعب الوفاء فيها لاحتياجات تطور العصر لذلك فان تسلسل خوارزمية التنقيب في البيانات اسس متعددة الحد الأدنى من الدعم المقترح

الاعمال ذات الصلة:-

ميزة معلمات المجموعات للعناصر المتكررة لبيانات التطفل هي المستخرجه وتنقسم عناصر التسلسل وفق لمعلمات الميزة ثم البيانات يتم تحويل ميزات التعدين الى مايعادلها,ثم تحسين طريقه تحويل البيانات الثنائيه وهيكل شجرة الدعم المتعدد وفقا للبيانات

الاستنتاجات:-

يتم استخراج تصنيف البيانات مع معلومات بنية شجرة البيانات

يتم استخراج ميزات بيانات التطفل بعمق

يمكن أن يكون الحد الأدنى من أشكال الدعم المقترحة

تنقيب سريع في كمية كبيرة من البيانات في نفس النطاق الزمني

يتم توفير المساحة المشغولة بحوالي 50٪ مقارنة

بالطريقة التقليدية. من أجل مزيد من التحقق من

فعالية الخوارزمية

دقة الخوارزمية

يتم مقارنتها واكتشافها ، وتكون نتائج الكشف

تحليلها وتخطيطها بشكل شامل                                 

0.00 avg. rating (0% score) - 0 votes
0 نظرات

No Comment.